أهلا وسهلا
 
التسجيلدخولالرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعات

شاطر | 
 

 مارون الراس ...بلسان احد رجال المقاومة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ملاك القلب
مـقـاوم (المشرف العام)
مـقـاوم (المشرف العام)
avatar

عدد الرسائل : 366
العمر : 26
المكان : سوريا
تاريخ التسجيل : 15/02/2008

مُساهمةموضوع: مارون الراس ...بلسان احد رجال المقاومة   الأحد مارس 16, 2008 4:58 pm

مارون الراس...




تقع قرى الجنوب على الحدود مع فلسطين المحتلة، بنت جبيل، مارون الراس، عيتا الشعب، عيناتا، عيترون، مركبا، رب الثلاثين. كلها كانت صفا" واحدا"، تقاتل العدو كتفا" بكتف لتدحره عن ربوع الوطن. من تراب أرضها المبللة بالدم الطاهر، انطلقت صواريخ الثأر لتطال قلب المستعمرات الغاصبة، ولم تمنعها كل الطائرات والخطط والتكتيكات فاستمرت تهز كيانهم حتى أخر يوم من الحرب. خط من النار والحمم شكلته هذه القرى وشقيقاتها في الانتصار، فسطر مقاوموها ملاحم نصر تاريخي مجيد، بدمهم ولحمهم وتراب أرضهم.







هنا في مارون الراس كانت المواجهات البرية الأولى داخل الأراضي اللبنانية على بعد أمتار من أراضي فلسطين المحتلة التي تضيف الى حنين المكان حنينا" مقدسيا".



مارون الراس التي ترتفع 917 مترا" فوق سطح البحر تشكل موقعا" استراتيجيا" يطل على الجليل الفلسطيني وعلى عدد من القرى اللبنانية : بنت الجبيل وعيترون ويارون، وهي تمتد على الخط الأزرق الموازي للأراضي الفلسطينية المحتلة.



في 19 تموز بدأت المعارك في مارون الراس، حيث حاول جنود النخبة من لواء غولاني الدخول الى البلدة بعد أن أمطروها بقذائفهم الجوية والميركافية. وهنا الرواية بكلمات مقاوم كان هناك، قاتل وعرف ما حدث:





نهار الأربعاء 19 تموز بدأ التقدم الاسرائيلي (لواء غولاني) على هذا المحور الذي نسميه "جل الدير" في غابة مارون الراس. وصلوا الى بيت ظنوا أنه موقعا" لحزب الله. كان في الأرض باب بئر حديدي، فتحه احد الجنود ورمى قنبلة ظنا" منه أنها ستقتل المقاومين المتحصنين، فارتدت عليه وقتلته. هذه احدى الخدع، تركيب شباك مطاطي لترتد القنبلة على راميها. اعترف العدو بمقتل 2 هنا وجرح 9، لكننا نتوقع أن يكون عدد القتلى أكثر.


كان هناك قوة من 18 فردا" أمام هذا المنزل، وكان هناك أحد الشباب المقاومين، فاتصل برفاقه وطلب منهم أن يقصفوا عليه ليصيبوا القوة الصهيونية ، أي أنه حدد موقعه كاحداثية. لكن قبل أن يقصف الشباب، فتح هذا المقاوم باب منزل قريب فوجد أحد الجنود الصهاينة فقتله، ثم فتح بابا" آخر فوجد ثلاثة يعدون أسلحتهم فقتلهم أيضا". في هذه المعركة اعترفوا بأربعة قتلى و9 جرحى، لكن تقديرنا هو 6 قتلى و12 جريحا". أما المقاوم فتمكن من الانسحاب وهو حي يرزق.


عندها انسحب الاسرائيليون وأمطروا المنطقة بالقصف الجوي والمدفعي طيلة اليوم واليوم التالي كي يسحبوا قتلاهم من أرض المعركة ثم أدخلوا 5 دبابات تحت النار لهذا الغرض. لم نتمكن من سحب أية جثث لأننا كنا مفرقين، وعملية كهذه تتطلب وجود أكثر من عنصر لحماية بعضهم بعضا".


ليلة الخميس، اخترقوا بآلياتهم مجددا" ودخلوا الى أطراف مارون فكنا في الساحة بانتظارهم وكانت أول دبابتين تصابان في الحرب بصواريخ المقاومة في مارون الراس بسلاح مخصص لتدمير الميركافا استخدم لأول مرة (صاروخ ذو رأسين أحدهما يخترق الدرع والثاني يفجرالدبابة)، رغم أن منطقتنا كانت ساقطة عسكريا" بسبب عدم وجود أية حماية كأشجار أو جبال أو ما شابه، حيث كان بامكان الاسرائيليين فرض حصار علينا بالقصف المدفعي والجوي. كذلك تم تدمير طوافتين في اليوم الأخير للحرب باستخدام سلاح متخصص بضرب الطوافات.


حاول العدو الدخول الى مارون وذلك بعد القصف المركز على المنازل (5 منازل تدمير كلي) وعامود ارسال اذاعة النور ونجح في التقدم ليلا" حيث كانوا يستخدمون النواظير الليلية ويعمدون في النهار الى القصف المركز بسبب فشل محاولاتهم للتقدم نهارا". هنا بات هدف رجال المقاومة قصف دبابات الميركافا بفضل فاعلية السلاح المستخدم وقوته، حتى أخذ الاسرائيليون يلجؤون الى تغطية الدبابات بالرمال لاخفائها لادراكهم أن صواريخنا ستصيبها حتما" اذا ما كانت مكشوفة.


بعد القصف المركزعلى مارون الراس، اعتبر العدو أن دخوله سيكون سهلا" جدا" نظرا" لكون مارون ذات أهمية استراتيجية تكشف بنت جبيل وعيناثا وعيترون، لكن رجال المقاومة فاجؤوه بمواجهتهم الشرسة وكانت هذه احدى المفاجآت التي وعد بها سيد المقاومة.


احدى الأساليب كانت استدراج جنود العدو ومحاصرتهم بين المنازل لأسر عدد منهم لكن بسبب حماسة المقاومين الكبيرة حيث كانوا يتلهفون للالتحام معهم وقتلهم ، لم نوفق بأسر أي جندي.


بعد سنة، يمكننا أن نقول وبفخر أن أول جندي اسرائيلي قتل، برصاص مقاوم من مارون الراس قبل أن يجهز على رفاقه الثلاثة الباقين. كانت المعارك تصل الى حد الالتحام المباشر بالسلاح الأبيض، وقد قام أحد المقاومين بالدخول بين جنود كانوا متجمعين على مثلث مارون وفجر نفسه بهم فأرداهم أشلاء.

_________________
هيهات منا الذلة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مارون الراس ...بلسان احد رجال المقاومة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
انصار حزب الله :: ... منتديات المقاومة ... :: ... قـرى الـصـمـود ...-
انتقل الى: